العودة   منتديات ايجيبت سات > :: .. °° المنتــــــدى الأســــــلامى العـــــــام°° .. :: > المنتدى الأسلامى العام

الملاحظات

المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum



الإنسان في ثلاث كلمات

المنتدى الأسلامى العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-15-2013, 12:05 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابو محمود
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 







ابو محمود غير متواجد حالياً

افتراضي الإنسان في ثلاث كلمات

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن أتبع هديه الى يوم الدين
الإنسان والدنيا في ثلاث كلمات
يروى أن أميراً في إحدى الإمبراطوريات القديمة وقد كان ولياً للعهد جمع نخبة من العلماء وطلب منهم أن يكتبوا له تاريخ البشرية، لكي يستنير به ويستفيد منه ويسترشد به عندما يتولى الحكم، أراد أن يستفيد من عِبر الماضي،

ويتجنب الأخطاء، ويستفيد من التجارب الإيجابية ويكررها عندما يصبح ملكاً، ليكون حكمه صائباً ومثالياً، وبعد عشرين سنة تولى الحكم، وطلب من العلماء أن يقدموا له إنجازهم، فأتوا باثني عشر جملاً، وعلى كل جمل عدة مئات من المجلدات.. خرج الملك إلى فناء القصر ليستقبلهم، ولكن عدد الجمال كان كثيراً، وكان عدد الكتب أكثر من وقت الملك لقراءتها والاطلاع عليها، فطلب منهم اختصارها.. عادوا بعد عشر سنوات بثلاثة جمال، عليها عدة مئات من المجلدات، فطلب الملك مرة أخرى اختصارها.. فغابوا عشر سنوات وجاءوا بحمل بعير من المجلدات.. فطلب للمرة الثالثة اختصارها.. فغابوا فترة من الزمن، ثم حضر رجل طاعن في السن ومعه مجلد كبير يحمله على ظهر حصان، وكان معظم زملائه العلماء قد ماتوا.. عندما وصل وجد الملك على فراش الموت الذي قال والحسرة تملأ نفسه: إنني حزين أن أموت قبل أن أعرف تاريخ البشرية..!! فقال العالم: هل يسمح لي سيدي أن أوجزه في ثلاث كلمات، فقال الملك تفضل.. فقال: (ولدوا وعانوا وماتوا).. ثلاث كلمات فقط تختصر تاريخ البشرية، ومما لا شك فيه أن جميع البشر مروا بالمراحل الثلاث، ولا يوجد إنسان عاش حياته دون أن يمر بآلام ومعاناة.. ومعاناة الإنسان وآلامه قد تزيد وتتضاعف بزيادة طموحه، وبارتفاع مكانته وموقعه في المجتمع لأن مسؤولياته وارتباطاته تزيد تبعاً لذلك، ولهذا قال الشاعر:
كل من لاقيت يشكو دهره
ليت شعري هذه الدنيا لمن؟!
وفي المعنى نفسه يقول أبو العلاء المعري في داليته المشهورة:
تعبٌ كلها الحياة فما أعجبُ
إلا من راغب في ازدياد..!!
ربَّ حُزنٍ في ساعةِ الموتِ
أضعافَ سرورٍ في ساعة الميلاد..!!
جميع البشر يموتون ويرحلون عن هذه الدنيا، كل في وقته وساعته التي كتبها الله له، وهذا هو الموت المادي، وجميع البشر فيه سواء، ولكن هناك موت آخر هو الموت المعنوي، وهنا تختلف حظوظ البشر فيه، بقدر ما يتركون من آثار ولمسات تظل حية وشاخصة في حياة البشرية، فهناك أناس يظلون أحياء بحياة ذكرهم وأفعالهم وأقوالهم على مستوى الجماعة، وعلى مستوى الدولة، وعلى مستوى الإقليم، ثم على مستوى العالم، وبعضهم تستمر تلك الحياة بعد موت صاحبها فترة وجيزة، وبعضهم تستمر ردحاً من الزمن، وكلما اتسعت دائرة حياة الإنسان من خلال ذكره كان أقرب إلى الخلود في ذاكرة البشرية، ومن هذه الفئة جميع عظماء التاريخ في مجالاته المختلفة، الإصلاحية، والعلمية، والأدبية، والعسكرية، والاستكشافية وغيرها من المجالات، ويأتي في طليعة هذه الفئة نبي الإسلام محمد - صلى الله عليه وسلم - فقد وضعه الكاتب الأمريكي (مايكل ج هارت) في المقام الأول بين المائة الأوائل الذين أثروا في تاريخ البشرية، وتأثيره - صلى الله عليه وسلم - في حياة البشر مستمر في جميع الأوقات والعصور والأماكن، فالمؤمنون برسالته يذكرونه في كل أذان، وفي كل صلاة، ويستحضر معظمهم هديه وسنته وتعاليمه في موقف حياتهم المختلفة، ويتم ذكره - صلى الله عليه وسلم - في كل يوم يدخل أناس في الإسلام لاقتناعهم بهديه ورسالته الخالدة، وأنه المنقذ للبشرية من حيرتها وضياعها، وبهذا المفهوم لا يمكن أن يموت الرسول - صلى الله عليه وسلم - بل سيظل حياً في قلوب الناس وفي أحاسيسهم ومشاعرهم، وسيظل حياً كلما أحيا الناس سنة من سننه، واتبعوا هديه وأخلاقه، وجميع الأنبياء الذي ورد ذكرهم في القرآن ستظل حياتهم المعنوية قائمة ما دام القرآن يتلى في هذه الأرض، وهناك علماء ماتوا وسيظل ذكرهم في حياة البشر خالداً مثل ابن الهيثم، وابن سيناء، وجابر بن حيان، وابن خلدون، وتوماس أديسون، وإسحق نيوتن، وأينشتاين وغيرهم، وهناك شعراء من جميع الأمم سيظلون أحياء ما دام الناس تقرأ أشعارهم وتحفظها وتنفعل بها مثل امرؤ القيس، وزهير بن أبي سلمى، والمتنبي وأبو العلاء المعري وأحمد شوقي، وطاغور ومحمد إقبال وجوته، وهناك أدباء ترجمت أعمالهم إلى لغات عديدة سيظل ذكرهم حياً ما عاشت أعمالهم وتم تداولها وقراءتها منهم الجاحظ وفكتور هوجو وشكسبير، وديكنز، وماركيز وغيرهم، ومثل ذلك يقال عن الفلاسفة والمخترعين والمنظرين في العلوم المختلفة.

إن حياة الإنسان بعد موته تعتمد على الأثر الذي يتركه بعد موته، ومدى قوته وتأثيره في الأجيال المتعاقبة، ومن كل ما سبق نستطيع أن نعيد صياغة عبارة العالم القديم للملك الذي كان على فراش الموت عن تاريخ البشرية فنقول: (عاشوا، وعانوا، وماتوا، ولكن بعضهم ما زال حياً بما قدم للبشرية من أعمال خالدة).







  رد مع اقتباس
قديم 09-15-2013, 01:13 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
IMAM
كبير مراقبى المنتدى الاسلامى العام






IMAM متواجد حالياً

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك







  رد مع اقتباس
قديم 09-15-2013, 10:15 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الساهر
كبير مراقبى المنتدى الاسلامى
 
الصورة الرمزية الساهر
 






الساهر غير متواجد حالياً

افتراضي

سلمت يداك أخي الكريم وجـزاك الله خيرا
وجعل موضوعك في موازين حسناتك







التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-16-2013, 09:03 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
abood
كبير مراقبى المنتدى الاسلامى العام
 
الصورة الرمزية abood
 







abood غير متواجد حالياً

افتراضي







التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات من ذهب.. yasser منتدى الحوار العام 2 03-24-2014 04:36 PM
تربية ثلاث بنات احمد عوض ركن الام والفتاة 1 08-23-2013 07:49 PM
كلمات لمن نحب abood المنتدى الأسلامى العام 4 06-21-2013 12:36 AM
أوزيل: ثلاث سنوات هي ثلاث مرات نصف نهائي houari الكورة الأوروبية 3 04-10-2013 06:25 PM
خلق الإنسان ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 5 03-02-2013 11:46 PM


الساعة الآن 07:45 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة : لمنتديات ايجيبت سات وجميع المواضيع والمشاركات المكتوبه تعبر عن رأى كاتبها وليست الادارة